الأنتوئين

الأنتوئين

الأنتوئين هو مركب كيميائي طبيعي يتواجد في مستخلص عشب الشاغة المخزنية ويتم صناعته بشكل اصطناعي. وهو ذو قدرة طبيعية على التهدئة والشفاء حيث يزيد من مستوى الماء في المحيط الخلوي ويقوم بتمتين بنية الخلايا. كما يقوم بترطيب البشرة وتنعيمها ويساعد على استعادة صحتها بحيث يسرّع التئام الجروح وإزالة آثارها. الأنتوئين عديم الرائحة ولا يحتوي على السموم ولا يثير الحساسية في صيغتيه الطبيعية والاصطناعية على حد سواء، ولذلك يكون مناسبا للناس ذوي البشرة الحساسة والذين يعانون من العد الوردي أو الإكزيما.

زيت اللوز

زيت اللوز

يتم استخلاص زيت اللوز الحلو (Sweet almond oil) من النوى المجفّفة لشجرة اللوز. وله قدرة ممتازة على تنعيم البشرة وتغذيتها. هو غني بأهم الأحماض الدهنية منها حمضي الزيت واللينولييك وفيتاميني دي وإي، حيث يقوم بمساعدة البشرة على استعادة توازنها المائي. وهو مناسب جدا للبشرة الجافة والحساسة والمتهيجة حيث يقوم بتحفيز صنع الكولاجين وتسريع عمليات البشرة المتعلقة باستعادة صحتها بالإضافة إلى زيادة متانتها ومرونتها. كما يكون مناسبا جدا للوقاية من علامات التمدد خلال فترة الحمل. زيت اللوز من الزيوت المعروفة تقليديا بتأثيرها الجيد على البشرة. يتوغل تدريجيا في البشرة حيث يتيح قسطا من الوقت للتدليك بصورة جيدة قبل امتصاصه التام من البشرة.

فيتامين إف

فيتامين إف

فيتامين إف هو منظّم هام لصحة الجسم بشكل عام ولصحة البشرة بشكل خاص. فله فوائد كثيرة منها تحفيز الدورة الدموية وتطبيع حالة الخلايا وتحسين صحتها، وبفضل ذلك تزداد البشرة نضارة ومرونة بصورة ملحوظة. الفيتامين إف موجود في كثير من الأغذية، منها النوى واللحوم والأسماك والفواكه.

فيتامين إي

فيتامين إي

فيتامين إي (“توكوفيرول”) هو أفضل مضادات الأكسدة حيث يقوم بحماية الحالة الحيوية للبشرة من التأثير السلبي للعوامل الخارجية، كالأوكسجين والأشعة فوق البنفسجية والأوساخ. كما يساعد البشرة، من خلال إبقاء فيتاميني آ وفيتامين دي في طبقاتها الخارجية، على نموها واستعادة حالتها الطبيعية وصحتها. ومن الميزات المهمة لفيتامين دي قدرته على ترطيب البشرة وتنعيمها وزيادة مرونتها، ولذا يسمى فيتامين الشباب.

فيتامين سي

فيتامين سي

لفيتامين سي دور مهم جدا لكل الجسم. هذا الفيتامين لا يمكن صنعه في الجسم، لذلك يكون من المهم جدا أن يتم التزود به من خلال الطعام وبطرق أخرى. يعتبر فيتامين سي مضادا للأكسدة بالغ الأهمية حيث يقوم بتعزيز فعل مضادات الأكسدة الأخرى مثل فيتاميني آ وفيتامين إي. من ميزات فيتامين سي أنه يحافظ على مرونة البشرة ويساعدها على استعادة صحتها ويجعلها قادرة على مقاومة مختلف الالتهابات والتهيجات.

الجلسرين

الجلسرين

هو من أفضل المرطبات ويتم استعماله بكثرة في صناعة مواد التجميل الخاصة بمعالجة الجفاف. ويقوم الجلسرين بتعزيز الحاجز الوقائي للبشرة بحيث يحميها من الظروف الجوية السلبية والأوساخ. وتشير الدراسات إلى أن الميزات الترطيبية للجلسرين تشمل قدرة جذب الرطوبة من الجو وتطبيع عملية تجديد البشرة.

ديرموخلوريللا

ديرموخلوريللا

نوع من الطحالب الخضراء يرجع وجوده إلى ما قبل ملياري سنة. يتم استخلاص الديرموخلوريللا والذي هو غني بالأحماض الأمينية والأوليغو بيبتيدات. ويقوم الديرموخلوريللا بتحفيز صنع الكولاجين والإيلاستين وهما من الألياف الأساسية التي تتكون منها البشرة والتي تجعلها مشدودة ومرنة. كما يقوم بتعزيز وإخفاء الشعيرات الدموية الخارجية وإخفاء وتصغير علامات التمدد.

مستخلص ألوة فيرا

مستخلص ألوة فيرا

يتم استخلاص هذا المكون من أوراق نبتة ألوة فيرا. هو يقوم بترطيب البشرة وتنعيمها كما يتميز بقدرته على مقاومة الميكروبات والالتهابات. تعتبر قدرته الترطيبية من أفضل ميزاته، أما ميزاته الأخرى فتشمل تنظيم مستويات الرطوبة والقدرة على استيعاب الأشعة فوق البنفسجية. كما يقوم مستخلص ألوة فيرا بإرخاء البشرة بصورة خفيفة، مما يجعله مناسبا لمعالجة البشرة الحساسة أو المحروقة أو المتعرضة بانتظام لأشعة الشمس. وكثيرا ما يتم استخدام هذا المستخلص في صناعة الجلات لتنضير وتهدئة البشرة المتهيجة. كما يعتبر مكونا فعالا للكريمات الخاصة بتنظيم مستوى الرطوبة في البشرة الجافة.

مستخلص الكجلة الإفريقية

مستخلص الكجلة الإفريقية

يتم استخلاص هذا المكون من فواكه شجرة الكجلة الإفريقية المقدسة. تنمو هذه الشجرة في الغابات الاستوائية لإفريقيا الجنوبية والجنوبية الشرقية وجزيرة ماداغاسكار وتبلغ 10-15 مترا من الطول، أما فاكهتها فتصل إلى نصف مترا من الطل. وتقوم القبائل الإفريقية بالاستفادة من قدراتها على استعادة صحة البشرة وتجديدها منذ قرون. تحتوي فواكهها على الفلافونويدات والصابونينات الستيرويدية التي تقوم بتحفيز الدورة الدموية الدقيقة وتوتير البشرة وشدها والحفاظ على مرونتها. أما الفيتوستيرولات فتقوم بمقاومة الالتهابات وتنعيم وتهدئة البشرة المتسعة والمتهيجة. مستخلص الكجلة الإفريقية هو مضاد طبيعي للأكسدة، ويحمي البشرة الحساسة من الراديكالات الحرة والشيخوخة المبكرة.

مستخلص البابونج

مستخلص البابونج

مستخلص البابونة هو مكون قيّم جدا بالنسبة للطب التقليدي. هو معروف في مجال التجميل بقدرته على تهدئة البشرة ومقاومة الالتهابات، ويتم استخدامه لاستعادة شباب الخلايا، حيث يقوم بتحفيز الدورة الدموية وتهدئة البشرة الحساسة ومقاومة الأكسدة وانتشار البكتيريا. من ميزاته العلاجية الأخرى قدرته على التعامل مع احمرار البشرة والحكة بحيث يسرّع عملية استعادة صحة البشرة المتضررة. كثيرا ما يتم استخدامه كوسيلة علاج طبيعية للإكزيما والصداف.

الإيسين

الإيسين

كستناء الحصان هي شجرة واسعة الانتشار في قارة أوروبا وتعتبر وسيلة ممتازة لعلاج مختلف الأمراض الخاصة بالدورة الدموية، منها الدوالي الوريدية والنقص الوريدي المزمن، حيث تقوم بتخفيف الآلام والشعور بالثقل، كما تقوم بتحسين الدورة الدموية وحالة أوردة القدمين. تحتوي فواكه الكستناء على مادة نشطة تسمى بـ “إيسين” تقوم بتحسين حالة الأوردة والشعيرات الدموية وتحفيز نقل الدم من الرجلين إلى القلب. كما يقوم الإيسين  بتمتين جدران الأوردة الدموية وتقليل انحباس السوائل في الرجلين وانتفاخها الناتج عنه. كما يقوم الإيسين بتهدئة القدمين ويقيها من الالتهابات ويجنب خطر انحباس السوائل خلال فترة الحمل.

زيت الكاكاو

زيت الكاكاو

شجرة الكاكاو منتشرة في المناطق الرطبة والحارة، وتنمو في ظلال الشجرات الطويلة الضخمة في قلب الغابات الاستوائية. وهي منتشرة بشكل خاص في أميركا الشمالية والجنوبية وأستراليا وعدة جزر آسيوية. يتم استخلاص زيت الكاكاو من نوى فاكهة الكاكاو ويتميز بطعمه الطيب ورائحته الجميلة. زيت الكاكاو غني بالأحماض الدهنية الثمينة، ويقوم بتغذية البشرة ويساعدها على الاحتفاظ برطوبتها. عندما يتم تطبيقه على البشرة يتوغل فيها بسهولة ويقيم حاجزا محليا يحميها من العوامل الخارجية السلبية. ويحتوي زيت الكاكاو على مضادات طبيعية للأكسدة. ينصح باستخدامه لمعالجة مختلف المشاكل التي تعاني منها البشرة.

زبدة جوز الهند

زبدة جوز الهند

يتم استخلاص هذا الزيت من فواكه أشجار جوز الهند. بفضل الكميات الكبيرة التي تحتوي عليها من الدهون المشبعة الخامة والتي تتجاوز نسبتها 90 بالمائة يتوغل زيت جوز الهند في البشرة بسرعة وبصورة تامة بحيث يجعلها ناعمة ورقيقة. هذا الزيت يقوم، وهو في الطبقات العميقة للبشرة، بإصلاح الأضرار التي تصيبها عن طريق الراديكالات الحرة والظروف المحيطة القاسية، كما يقيها من الإصابة بأضرار جديدة. ويحتوي زيت جوز الهند على ما نسبته 50 بالمائة من حمض اللورييك المعروف بقدرته على مقاومة انتشار البكتيريا والفطور والذي يعتبر لهذا السبب وسيلة ممتازة لاستعادة صحة البشرة المجروحة والمتشققة. زيت جوز الهند هو عبارة عن زيت شامل الاستخدام لتغذية البشرة يساعدها على الحفاظ على توازنها الصحي.

الكافيين

الكافيين

هو عبارة عن مادة شبه قلوية طبيعية تتواجد في أوراق وبذور وفواكه شجرة القهوة. هي تقوم بتحفيز نشاط الجهاز العصبي المركزي، ويتم استخدامه في صناعة مواد التجميل لقيمته الحيوية البالغة وقدرته على التوغل في البشرة. كثيرا ما يستخدم الكافيين كمكون نشط في صناعة المواد التجميلية الخاصة بإزالة السيلوليت لأنه يمنع تراكم كميات مفرطة من الدهون في الخلايا. بالإضافة إلى ذلك يتميز الكافيين بقدرته القوية كمضادة للأكسدة، حيث يقوم بوقاية الخلايا من الأشعة فوق البنفسجية وتبطيء شيخوخة البشرة الناتجة عن تعرضها لمختلف الأشعة. كما يقوم بتحسين الدورة الدموية في الشعيرات وتحفيز التمثيل الغذائي. كل هذه الميزات تجعل من الكافيين مكونا نشطا حيويا مهما.

اللانولين

اللانولين

اللانولين مكون طبيعي وفعال جدا تم التأكد من فائدته. يتم صناعته خلال عملية تصنيع فرو الغنم. ويحتوي على الإيزوكولسترول وإسترات الكولسترول والأحماض الدهنية. هو يشبه دهن البشرة الطبيعي ويعتبر الحل الأمثل لترطيبها.

زيت الجوجوبا

زيت الجوجوبا

يتم استخلاص زيت الجوجوبا من فواكه شجيرة دائمة الاخضرار تنمو في الصحارى الحارة والجافة لأميركا الشمالية والمكسيك. يمكن تشبيه هذا الزيت بالشمع السائل ويتم صناعته من خلال العصر البارد. الميزات المذهلة للجوجوبا كانت معروفة منذ عصر مصر القديمة ولا يزال يعتبر مادة تجميل قيمة إلى يومنا هذا. يتوغل زيت الجوجوبا إلى أعماق البشرة ويقوم بتغذيتها وترطيبها وزيادة مرونتها. ويحتوي على السيراميدات وفيتامين إي، ومن المعلوم أن هذا الأخير ذو قدرة قوية كمضادة للأكسدة. أما قدرته على مقاومة الالتهابات فتجعله فعالا في التعامل مع احمرار البشرة والتهابها.

زيت اللاوندة

زيت اللاوندة

يعتبر زيت اللاوندة أشمل الزيوت العطرية استخداما وفائدة. فهو يقوم بمقاومة الالتهابات والبكتيريا وتخفيف الآلام، كما يقوم بتحفيز نمو الخلايا الصحيحة وإزالة السوائل المنحبسة في الجسم ومساعدة البشرة على تحقيق المستوى الأمثل من الرطوبة.

زيت النعناع

زيت النعناع

النعناع هو نبتة من نوع الأعشاب يبلغ عمرها عدة سنوات. نبتة النعناع تتواجد في بلغاريا بكثرة ولها كثير من الاستخدامات في الطب وصناعة الأدوية. يتم استخلاص زيت النعناع من أوراق هذه النبتة. هو يحتوي على مادة المنثول والتي توفر شعوراً فورياً بالخفة والنضارة والبرودة. ويقوم زيت النعناع، بفضل قدرته على تزويد الجسم بالطاقة، بتقليل الشعور بالتعب وتخفيف اّلام العضلات ويعتبر الحل الأمثل لاسترخاء القدمين الحارتين والثقيلتين في أشهر الحمل الأخيرة. كما يتميز بقدرته الرقيقة على مقاومة البكتيريا والالتهابات.

زيت نخالة الأرز

زيت نخالة الأرز

يعتبر زيت نخالة الأرز مصدرا جيدا للأحماض الأساسية من فئة أوميغا 6 ومختلف مضادات الأكسدة. ويقوم بتحفيز الدورة الدموية الدقيقة والتمثيل الغذائي في سطح البشرة، ويساعد عملية التمثيل الغذائي في الجسم حيث يقوم بتجديد خلايا البشرة وزيادة مرونتها ويجعلها صلبة ونضرة. أما مضادات الأكسدة الطبيعية الموجودة في هذا الزيت، بما فيها فيتامين إي، فتقي البشرة من الشيخوخة المبكرة. زيت نخالة الأرز زيت خفيف جدا، وبفضل قدرته على تغذية البشرة وجعلها ناعمة يعتبر حلا ممتازا لمعالجتها خلال فترة الحمل التي تكون فيها جافة وحساسة.

زبدة الشيا

زبدة الشيا

يتم استخلاص زبدة الشيا من نوى فواكه شجرة الشيا المنتشرة في غابات إفريقيا الغربية. ويعني اسم هذه الشجرة “الحياة”، وتصل مدة حياتها إلى 300 سنة، حيث تحتاج إلى حوالي 20 سنة حتى تثمر. وقد قامت نساء إفريقيا منذ الأجيال بجمع فواكهها لصناعة هذه الزبدة الثمينة والتي يتم استخدامها في تحضير مواد التجميل لرائحتها الطبيعية الطيبة وكثافتها الشبيهة بكثافة الكريمات وكثرة ميزاتها العلاجية والوقائية. زبدة الشيا غنية بالأحماض الدهنية الأساسية وفيتامينات آ وإي وإف وتقوم بترطيب البشرة بصورة قوية، كما تساعد البشرة الجافة والحساسة على استعادة صحتها والحفاظ على مرونتها. هي بمثابة غذاء حقيقي للبشرة، وتقيم حاجزا فعالا يقيها من التأثير الضار للعوامل الخارجية، بما في ذلك الشمس والريح والبرد، كما تهدئ البشرة الملتهبة والمتشققة وتساعدها على استعادة صحتها.

حمض اللبنيك

حمض اللبنيك

مواد التجميل التي تحتوي على حمض اللبنيك والتي يتم تطبيقها على الطبقة القرنية السطحية للبشرة تتعامل بشكل ناجح مع خطر الجفاف. ويقوم حمض اللبنيك بتحفيز صنع السيراميدات، الأمر الذي يساهم في إقامة حاجز فعال من الليبيدات وتمكين البشرة من مقاومة الجفاف. وعندما يتم استخدامه كمنظم لمستوى الحموضة يقوم بترطيب البشرة ووقف اتشار البكتيريا. كما تقوم مكونات هذا الحمض بمكافحة الشيخوخة وتقليل علامات الضرر بالتعرض للأشعة، بالإضافة إلى تحسين قدرة البشرة على العمل كحاجز واقٍ.

زيت الريسين

زيت الريسين

يعتبر الريسين زيتا فريدا من نوعه لاحتوائه على أحماض دهنية متعددة وغير مشبعة. وينتمي إلى فئة الزيوت الأساسية الناعمة التي لا يشكل استخدامها أي خطر على الصحة وتمتاز بالخلو من التأثيرات غير المرغوبة. يتم استخدام زيت الريسين في صناعة مواد التجميل بسبب كثرة وظائفه، فهو يقوم بتسوية لون البشرة وزيادة مرونتها واستعادة صحة البشرة المتشققة وتبييض آثار الجروح ومقاومة انتشار البكتيريا. ويتم استخدامه بنجاح لمعالجة البشرة الجافة والحساسة وعلاج الإكزيما. حمض الريسينوليك عديم الانحلال في الماء، الأمر الذي يسمح بتشكيل حاجز يمنع خروج الرطوبة وبالتالي جفاف البشرة بسبب الظروف البيئية.

زيت الصويا

زيت الصويا

الصويا من الأغذية الأساسية في العالم ولها قيمة غذائية فائقة تعطيها مكانا بارزا بين أنواع الغذاء. وتصل نسبة الزيت في نواها إلى 15-25 بالمائة. زيت الصويا غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة. هو يصلح بصورة ممتازة للتدليك، حيث يمكن تطبيقه على سطح البشرة بشكل متساوٍ ويتوغل فيها بسرعة. ويقوم بترطيب البشرة وتنعيمها بالإضافة إلى الحفاظ على مرونتها وتقليل شعورها بعدم الراحة في حالة معاناتها من الجفاف وكثرة الاتساع.

بانثينول دي

بانثينول دي

البانثينول دي (“فيتامين بي 5”) هو من أهم مكونات أي مادة تجميل، فهو يتوغل في الطبقة الخارجية للبشرة ويقوم بالحفاظ على رطوبتها الطبيعية، كما يحفز نمو الخلايا ويساهم في تجديدها. ويقوم بتسريع صناعة الليبيدات والبروتينات وتهدئة البشرة في حالة الالتهابات وغيرها من المشاكل. من المصادر الطبيعية لفيتامين بي 5 هي القرنبيط الأخضر واللفت وتوت الأرض والبيض واللبن الزبادي وغيرها.

بشرتك خلال فترة الحمل

انظري ماذا عليك أن تتوقعي في غضون الأشهر الثلاثة المقبلة.

فترة الحمل بالأسابيع

هنا سوف تجدين العديد من النصائح لك ومعلومات مفيدة عن نمو طفلك في الأسابيع التالية أسبوعاً بعد أسبوع.

نحن نستعمل المكونات النقية والزيوت العطرية الطبيعية لتحضير منتجات ماتيرنيا.

جميع هذه المنتجات لا تسبب الحساسية وقد تم التأكد من عدم ايذائها للبشرة.

ونضمن بأنها غير مؤذية للأم أو للطفل.

فوق